الفنان محمد لطفي غاضب من تدافع الجمهور للتصوير مع الفنانين في جنازة محمود عبدالعزيز

شهدت عروس البحر الأبيض المتوسط يوم أمس اثنان من الأحداث الهامة في تاريخ المصريين، حيث استقبلت  في استاد برج العرب مباراة هامة جداً لكل المصريين انتهت بفوز مصر على منتخب غانا 2/ 0، ووسط الدموع والآهات استقبلت أيضاً جثمان الساحر محمود عبدالعزيز والذي تم دفنه في مقابر أبوكبيبة بمنطقة الورديان وفي حضور السيد اللواء رضا فرحات محافظ الاسكندرية والمئات من عشاق الساحر النجم الراحل محمود عبدالعزيز.

الفنان محمد لطفي في جنازة محمود عبد العزيز

الفنان محمد لطفي غاضب من تدافع الجمهور للتصوير مع الفنانين في جنازة محمود عبدالعزيز

هذا وقد شهدت صلاة الجنازة على الراحل محمود عبدالعزيز في مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد، حضورا كبيرا من نجوم الفن والذين تواجدوا مبكرا في انتظار استقبال جثمان الساحر ومنهم نادية الجندي والكاتب وحيد حامد والمنتج أحمد السبكي، بينما حضر مع الجثمان الذي حمله نجلا الساحر محمد محمود عبدالعزيز وشقيقه كريم محمود عبدالعزيز عدد كبير من الفنانين منهم أحمد السقا ومحمد هنيدي ودينا ورجاء الجداوي وفاروق الفيشاوي وحسين فهمي الذي انهار باكيا وقد علق بأنه الوحيد الذي تبقى من الشلة ولم يبق سواه بعد وفاة نور الشريف ومحمود عبدالعزيز والذي قدم معهم فيلم العار، وفيلم جري الوحوش.

كما شهدت الجنازة أيضاً عدد من الأحداث المؤسفة وكان من أهمها تداف وتزاحم المواطنين الذين حضروا لوداع الساحر، وسعيهم لالتقاط الصور مع الجثمان بل والتقاط الصور مع الفنانين الذين حضروا صلاة الجنازة، مما تسبب في غضب الفنان الكبير محمد لطفي والذي انفجر غاضبا مما يحدث وهو يحاول ابعاد المواطنين عن ارتكاب مثل هذه الأفعال التي تجرح مشاعر الكثيرين ممن يبكون لفقدان ورحيل الساحر.

الفنان محمد لطفي في جنازة محمود عبدالعزيز

06


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.