الفنان السوري رشيد عساف: أنا بين عطر الشام والغريب وهذا رأيي بشأن الأزمة السورية

صرّح الفنان السوري رشيد عساف أثناء مشاركته بمهرجان الفجيرة للفنون بأنه يقوم حالياً بتصوير مسلسل “عطر الشام” وهو مسلسل من جزأين بالإضافة إلى مسلسل آخر بعنوان “الغريب” وهناك أكثر من عمل بصدد القراءة سيتم البدء في تنفيذهم عقب شهر رمضان مشيراً إلى أن الحركة الفنية في سوريا تسير على قدم وساق فحاليا يتم تصوير 25 مسلسل داخل الأراضي السورية.
وعن رأيه بشأن الأزمة السورية أكد على أن سوريا تعيش أزمة حقيقية وأنه يدعو دائماً إلى طاولة حب وحوار حقيقية لأن الفن الذي يتم تقديمه هو لمجمل المكون السوري مشيراً إلى أن الفنانين في الوسط الفني يسعون إلى رأب الصدع على الأقل باعمال مميزة فيها من الفائدة ما يخص الأزمة عبر تقريب وجهات النظر بين معارضة وموالاة من أجل إعادة بناء سوريا مؤكداً أنه مع سوريا وبحدودها القديمة أيضاً.
ويري أن سر تميز مهرجان الفجيرة هذا العام يتمثل في أنه قد أصبح مهرجان لعدة فنون وأخذ هذا العنوان وهو ما يعتبره شيءاً إيجابياً فلم يقتصر فقط على الدراما حتى لا يكون اختصاصاً واحداً وبسيطاً معرباً عن سعادته بأنه قد صار هناك أكثر من مهرجان للمونودراما ففي الكويت سيبدأ مهرجان للمونودراما في السادس عشر من أبريل القادم مع ذوي الإحتياجات الخاصة لإكتشاف مواهبهم وأكد أن البعض قد يشعر بالمفاجأة إذا أكد لهم أن هؤلاء ليسوا من ذوي الإحتياجات الخاصة بل إن الشعوب العربية جميعها قد أصبحت من ذوي الإحتاجات الخاصة.
وجدير بالذكر أن الفنان رشيد عساف قد سافر من سوريا إلى الإمارات العربية المتحدة تاركاً التصوير خصيصاً لحضور فعاليات مهرجان الفجيرة وأنه لا يزال يعيش في سوريا مع أهله.

الفنان العربي رشيد عساف