الفرق البيّن بين همزتي القطع والوصل

الفرق البيّن بين همزتي القطع والوصل يعد من أساسيات اللغة العربية التي يغفل عنها الكثير ممن تعتبر اللغة العربية لديه لغة أم، فمن تشرف بحمل اللغة في درب حياته، وجب عليه أن يحمل على عاتقه حفظ اللغة حقها، من قواعدها وإملائها، وجب عليه أن يفرق بين القطع والوصل من الهمزات، وجب عليه أن يفرق بين الألف اللينة وياء المدّ، ولا ننس حقها في التاء المربوطة والهاء المربوطة، كلها من أساسيات اللغة ومن صميمها التي لا يجب أن يغفل عنها أحد، لذا سوف نتناول في مقالنا هذا على موقع نجوم مصرية الفرق بين همزتي القطع والوصل، فتابعوه معنا.

الفرق البيّن بين همزتي القطع والوصل 1 3/3/2021 - 6:46 ص

من مواضع همزة القطع:

تمتاز همزة القطع بعدة مواضع تختص بها عن همزة الوصل، والتي هي على شاكلة:

  • جميع الأسماء: جميع أسماء اللغة العربية على اختلافها سواء كانت أسماء علم أو غيرها، تبدأ بهمزة قطع ما عدا عشرة أسماء، منها: (اسم، است).
  • بعض الأفعال: بعض مواضع الأفعال إذا بدأت بهمزه، كانت في الحال همزة قطع والتي هي على شاكلة:
  1. الفعل الثلاثي على جميع أحواله، ماض مضارع، ومصدره ماعدا الأمر منه، مثل: فعل كتب، اكتب/ أخذَ، أخذْ/ أمرَ، أمرْ.
  2. الفعل الرباعي في جميع أحواله، ماض، مضارع، أمر ومصدر، مثل: أنشأَ، إنشاء/ أثرى، إثراء، أثرِ/ أمضىَ، أمضِ، إمضاء.
  3. جميع همزات المضارع، كل فعل كان في صيغة المصارعة وبذأ بهمزة، كانت قطعاً في الحال، مثل: أكتب، أنام، أستنشق، أتنزه، أستخرج.
  4. كل الحروف، مثل: أنّ، أنْ، إنّ، أو، إلى.

ما هي همزة القطع:

وبعد أن تعرفنا على جميع مواضع همزة القطع التي تأتي على أحوالها، دعنا نتعرف على ماهية همزة القطع، هي همزة أصلية متحركة، تنطق في جميع مواضعها، وتكتب أيضاً، ويختلف موضعها من بداية الكلام، إلى وسطه وآخره، أي لا تتقيد بموضع، تكتب على الألف في حالات الرفع والضم، وتحته في حالات الكسر، مثل: أراد، إنشاء.

الفرق بين همزة القطع وهمزة الوصل:

وبما أن الكثير من مستخدمي اللغة العربية يغفلون عن الفرق البيّن بين همزتي القطع والوصل، فإننا سوف نوضح لهم الفرق بينهما:

في حال الكتابة:

همزة القطع تكتب، وتنطق، سواء جاءت في بداية الكلمة أو وسطها أو آخرها، ويختلف اسمها باختلاف موضعها، لذا فهي تأخذ حقها في النطق والكتابة، ولا تحذف أبدا، وهي أساسية في جميع الأسماء على اختلافها ما عدا الأسماء العشرة المنوطة بهمزة الوصل.
أما همزة الوصل، فهي تكتب ولا تنطق، وربنا تحذف في البسلمة فقط، حيث تكتب “بسم الله” بدلا من باسم الله.

من حيث النطق:

كما ذكرنا منذ قليل أن همزة القطع تأخذ حقها في النطق، وتأتي في حالة سكون، أما همزة الوصل تأتي متحركة، وجاءت تسمية كل منهما، من أن همزة القطع تقطع ما قبلها عما بعدها في النطق، أما همزة الوصل، فتصله، وجاءت من أجل نطق الحرف الساكن.

وبهذا ينتهي مقالنا في موقع نجوم مصرية بعد أن قمنا بعرض لكم الفرق البيّن بين همزتي القطع والوصل، والتي يغفل الكثير من متحدثي اللغة العربية عن الفرق الجوهري بينهما، فيغفلها في النطق والإملاء، ويبخس الأمر حقه ولا ينصفه، فضليع اللغة العربية وجب عليه أن يأتي قواعد اللغة وإملاءها حقها، فهي لغة القرآن الكريم، وهي التراث العظيم الذي نتشرف به طيلة عهود، واللغة العربية هي من أعقد اللغات في العالم، لكن من جازف ووصل إليها من الأعاجم لم يخالجه الندم، ولم يبكِ وقته وعناءه في تعلمها والنهل من بحورها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.