«الفاو» تُحذر مصر والسعودية من انتشار الجراد


أصدرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة لهيئة الأمم المتحدة «الفاو»، الجمعة، بيانًا تحذر فيه من أن تؤدي الأمطار الغزيرة والأعاصير إلى زيادة أعداد الجراد الصحراوي، وأنه قد ينتج عن ذلك انتشار الجراد على المناطق الساحلية على جانبي البحر الأحمر، وأنه من الممكن أن يصل بسرعة إلى المملكة العربية السعودية ومصر.

وأوضحت «الفاو» أنها رصدت تكاثر جيلين من الجراد منذ أكتوبر الماضي نتيجة سقوط الأمطار الغزيرة على سواحل البحر الأحمر في دولتي إريتريا والسودان؛ مما أدى إلى تشكيل أسراب من الجراد سريعة الحركة، داعيةً البلدان المتضررة من ذلك لتعزيز إجراءاتها للسيطرة على هذه الظاهرة، ولحماية المحاصيل الزراعية قبل تفشي هذه الحشرات المدمرة.

وأشارات المنظمة إلى أن هناك أحد أسراب الجراد – على أقل تقدير – عبرت البحر الأحمر منتصف شهر يناير الماضي، ووصلت إلى السواحل الشمالية للسعودية، تبعها بعد ذلك هجرات إضافية لمجموعات أخرى من الجراد، ثم تحركت مجموعات من حشرات الجراد حتى وصلت في نهاية يناير إلى جنوب شرقي مصر، مضيفة أنه تم تنفيذ العديد من عمليات الرش الجوي في دول السعودية والسودان ومصر وإريتريا، نتج عنها معالجة ما يزيد عن 80 ألف هكتار منذ ديسمبر الماضي.»

وأكد مسؤول تنبؤات الجراد الصحراوي في المنظمة «كيث كريسمان» على أن الأشهر الثلاثة القادمة ستُحسم فيها عمليات السيطرة على انتشار الجراد قبل فصل الصيف الذي يشهد بدء عملية التكاثر.