الطفل السوداني مخترع الساعة الذي التقى أوباما يلقي نهاية حزينة بالولايات المتحدة الأمريكية

ربما يتذكر الكثيرون منا قصة الطفل السوداني الصغير محمد الحسن، وما حدث له في الولايات المتحدة الأمريكية والتي هي محل إقامته هو وأسرته وما تعرض له من تمييز عرفي وديني بسبب تواجده في المدرسة ومعه ساعة فخور بها قام باختراعها بسلوك وأشياء بسيطة ولكن ما قوبل به كان مرعب له بحد كبير حيث أعتقد المعلمة الخاصة به أنها قنبلة وقامت بالفور بالاتصال بالشرطة التي أتت وقبلته بالأصفاد واصطحبته لمركز الشرطة كأي مجرم مدان بل وعلى الرغم من برائته قامت مدرسته بوقفه عن الدراسة لمدة ثلاث أيام وكان الأمر صادم بشكل كبير للطفل.

الطفل السوداني مخترع الساعة الذي التقى أوباما يلقي نهاية حزينة بالولايات المتحدة الأمريكية 3 25/3/2018 - 4:45 م

الطفل السوداني مخترع الساعة الذي التقى أوباما يلقي نهاية حزينة بالولايات المتحدة الأمريكية 1 25/3/2018 - 4:45 م

الطفل السوداني محمد الحسن بعد لقائه بأوباما يتعرض لهزيمة كبرى في أمريكا

قرر وقتها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لقاء الطفل في البيت الأبيض ودعاه وقتها للحضور للبيت الأبيض خلال ليلة الفلك لتشجيع الطلاب على دراسة العلوم والرياضيات والهندسة وليقتدوا به كطالب متفوق وعبقري، وفي نفس الوقت قام والد الطفل محمد الحسن برفع قضية على مدرسة الطفل بمقاطعة إيرفينغ في آرلينجتون بولاية تكساس بسبب ما فعلوه في الصبي والمعاملة التي تلاقاها والتمييز العنصري بسبب لونهو بسبب دينه.

الطفل السوداني مخترع الساعة الذي التقى أوباما يلقي نهاية حزينة بالولايات المتحدة الأمريكية 2 25/3/2018 - 4:45 م

لكن الآن جائت نتيجة القضية بعد فترة طويلة بالمحكمة بخسارة الطفل محمد للقضية ووجدت المحكمة أن المدرسة تصرفت بشكل صحيح وألزمت الطفل ووالده بدفع كافة تكاليف القضية وعدم رفع أي دعوة قضائية أخري.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.