السبب الحقيقي لعدم صدور أى رد فعل رسمي مصري على الضربة الصاروخية الأمريكية لسوريا

بعد قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتوجيه ضربة صاروخية عنيفة لمطار (الشعيرات) السوري في مدينة (حمص) السورية في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، حيث قامت القوات الأمريكية بقصف هذه القاعدة الجوية التي يشتبه في استخدامها في الهجوم الكيماوي الذي وقع منذ أيام قليلة على منطقة (خان شيخون) بحوالي 59 صاروخ أمريكي، وقد أسفر هذا الهجوم على مقتل ما يقرب من 6 عسكرين سوريين وإصابة عدد كبير.

السبب الحقيقي لعدم صدور أى رد فعل رسمي مصري على الضربة الصاروخية الأمريكية لسوريا 1 7/4/2017 - 12:13 م

رد الدول العربية على الهجوم

وبمجرد أن وقع هذا الهجوم العنيف على سوريا رحبت الكثير من الدول العربية بهذا الهجوم، وجاء في مقدمة الدول التي رحبت بهذا الهجوم المملكة العربية السعودية، حيث أصدرت وزارة الخارجية السعودية بيان رسمي منذ قليل وصفت فيه هذه الضربة بأنها (قرار شجاع) من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما رحبت البحرين بهذه الضربة واعتبرتها ردا قآسيا على المجازر التي يرتكبها النظام السوري ضد الشعب الأعزل.

ولكن الملفت للنظر أن مصر تعتبر هى الدولة العربية الوحيدة التي لم يصدر منها حتى الآن أى بيان أو تعليق رسمي على القصف الصاروخي الأمريكي لسوريا، وقد أكد الخبراء والسياسيين أن هذا القصف وضع الرئيس السيسي في موقف محرج مع الرئيس الأمريكي، لأن هذا القصف حدث أثناء عودة السيسي من أمريكا فجر اليوم..

هذا وقد أكدت بعض المصادر السياسية أن مصر في موقف حرج للغاية وهذا هو سبب تأخر ردها على هذا القصف، لإنها إن رفضت هذا القصف سوف تخسر أكبر حليف لها وهو الرئيس الأمريكي، وإن أيدت القصف سوف يفقد الرئيس السيسي صداقة بعض الدول الكبرى مثل روسيا، وكذلك خروج بيان عائم يمسك العصا من المنتصف سيؤثر على مصداقية النظام لدى الطرفين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.