السؤال الذي أغضب السيسي في حواره منذ قليل مع وكالة الآنباء البرتغالية وكيف رد عليه بغضب

يزور السيسي غداً الأحد  دولة البرتغال في سبيل توطيد العلاقات مع بعض الدول الأوروبية التي لم يكن لمصر علاقة قوية بها من قبل، وفي إطار تلك الزيارة قامت وكالة الآنباء البرتغالية بإجراء حوار معه، وقام المذيع بتوجيه سؤال له حول ترامب وكيف يرى علاقة مصر به، وأجاب السيسي أنه يرى في ترامب شخصية جيدة واعية بما يحدث في منطقة الشرق الأوسط ومصر من أحداث، وأنه يتوقع منه مساندة مصر في مواجهة الجماعات الإرهابية والمتطرفة كما يتوقع منه دعماً لمواقف مصر السياسية في المنطقة.

ووجه المذيع سؤالاً آخر للسيسي تسبب في غضبه بشدة عندما سأله عما يحدث في سيناء، مستخدماً وصف المسلحين والمتمردين الذي يهاجمون الجيش والشرطة في شبه جزيرة سيناء، وقد أغضب هذا السؤال السيسي وذلك لتوصيف المذيع للجماعات الإرهابية بذلك التوصيف ورد السيسي عليه بقوة قائلاً إن من يتواجدون في سيناء هم ارهابيون وجماعات متطرفة وليسوا متمردين، وأنه يجب توصيف الأحداث جيداً وطالب المذيع بعد تكرار ذلك التوصيف مرة ثانية.

وأشار السيسي إلى أن مصر تقوم بمحارية الجماعات الإرهابية على امتداد حدودها، وليس في منطقة سيناء فقط مؤكداً أن تلك الحرب تمتد أيضاً على حدودها الغربية مع ليبيا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.