الرئيس الفلبيني يوجه نداء للفلبينيين المتواجدين بالكويت بمغادرتها ويكلف الخطوط الجوية لبلاده بنقلهم مجاناً إذا رغبوا في المغادرة

في تصاعد للأحداث حول العثور على جثة مجمدة منذ مدة طويلة داخل  احدى الشقق بمنطقة الشعب بالكويت حيث قام الرئيس الفلبيني  بالإعراب عن أسفه الشديد بمؤتمر صحفي عقد امس الجمعة  واشار الرئيس الفلبيني من خلال المؤتمر الى  ارتفاع الجرائم والتي توفي خلالها مائة وثلاثة فلبيني خلال العام الماضي بارتفاع قدرة اثنين وثمانون حالة وفاة مقارنة بالعام قبل الماضي  .

الرئيس الفلبيني دوتيرتي

وتابع رئيس الفلبين حديثه مشيراً إلى تعليق ارسال عمالة فلبينية إلى الكويت حتى يتم التأكد من اتخاذ اجراءات امنية لحماية المواطنين الفلبينيين العاملين بالكويت موضحاً إلى أن حظر ارسال العمالة إلى الكويت مستمر ولا يعلم إلى متى، على حد ما جاء على لسانه.

واختتم الرئيس الفلبينى تصريحاته مطالباً العاملين الفلبينيين بالكويت إلى العودة إلى وطنهم في حال رغبتهم في ذلك كما اصدر اوامره إلى الخطوط الجوية الفلبينية بنقل العمالة الفلبينية الراغبة في العودة إلى وطنهم مجاناً  حيث قال على حد تعبيره :

أريدهم جميعا خارج (الكويت)، هؤلاء الذين يرغبون في العودة، خلال 72 ساعة.. سنحصي أرواحنا بالساعات لأنه على ما يبدو هناك معاناة وعذاب ووحشية ترتكب بحق الفلبينيين كل ساعة”.

ويجدر بالذكر انه عثر على جثة متجمدة لخادمة منزلية فلبينية الجنسية  داخل شقة سكنية مستأجرة وتبين من خلال التحريان إلى أن الشقة كان يقيم فيها وافد لبناني مع زوجته منا تبين ايضاً أن المجنى عليها تم استقدامها على كفالة اللبناني وقد لاقى الحادث سلسلة من ردود الافعال الواسعة ولا تزال الشرطة الكويتية تواصل تحرياتها لبيان التفاصيل  والأسباب التي ادت إلى مصرع الخادمة الفلبينية