الديب يكشف أسرار اللحظات الأخيرة لصدام :آخر رسالة من صدام حسين كانت لمصر وزكريا عزمي رفض إيصالها لمبارك – التفاصيل

شكلت قضية قتل الرئيس العراقى السابق صدام حسين واحدة من أهم القضايا التي شغلت الرأي العام العربي، وحتى اليوم تثير تفاصيل قتله الجدل في المحيط العربي والعالمي، وفي هذا الصدد كشف أمين الديب المحامي السابق للرئيس صدام حسين مجموعة من الأسرار والتفاصيل المثيرة حول اللحظات الأخيرة في حياة الرئيس العراقى، وفي خلال حوار مطول مع جريدة اليوم السابع المصرية كشف الديب عن بعض التفاصيل بخصوص صدام حسين حيث ذكر أن الرئيس صدام حسين قام في الفترة التي كان يتم فيها محاكمته بإرسال رسالة إلي الرئيس المصري خلال هذه الفترة مبارك، ولكن هذه الرسالة لم تصل للرئيس المصري على حد وصف الديب، حيث ذكر أن مستشار الرئيس في ذلك الوقت “زكريا عزمى” منع الرسالة من الوصول للرئيس المصري.

الديب يكشف أسرار اللحظات الأخيرة لصدام :آخر رسالة من صدام حسين كانت لمصر وزكريا عزمي رفض إيصالها لمبارك – التفاصيل 1 16/7/2017 - 9:01 م

وكان رد الديب عندما سأل عن تفاصيل هذه الرسالة :

عقب عودتى مباشرة طلبت مكتب زكريا عزمى، وأكدت أنى أحمل رسالة شخصية من الرئيس الراحل صدام حسين إلى الرئيس مبارك آنذاك والتي تتضمن أن «الموامرة ستصل لجميع الدول العربية وأن صدام ليس وحده المقصود بل جميع الدول العربية» إلا أن «عزمى» رفض توصيل الرسالة أو مقابلتى الرئيس.

الديب يكشف أسرار اللحظات الأخيرة لصدام :آخر رسالة من صدام حسين كانت لمصر وزكريا عزمي رفض إيصالها لمبارك – التفاصيل 2 16/7/2017 - 9:01 م

ويذكر أن الديب خلال حواره مع اليوم السابع تناول عدد كبير من القضايا الشائكة وأسرار وكواليس لم يتم الإفصاح عنها من قبل بخصوص المعزول مرسى، حيث أكد أن مرسى وخلال محبسه في سجن العقرب قام بإرسال رسالة استغاثة للمحكمة الدولية والتي كان ردها أن الرئيس السيسي هو الرئيس الشرعي لمصر وتم رفض طلب الأخوان بشكل نهائي.

وأليكم نصف الحوار :

المحتويات إخفاء

كيف توليت الدفاع عن الممرضات البلغاريات المتهمات بحقن الأطفال الليبيين بفيروس الإيدز؟

– بالصدفة.. أبلغنى صديق بأن الاتحاد الأوروبى يرغب في توكيل محامٍ مصري عن الممرضات المتهمات بإدخال فيروس الإيدز إلى ليبيا، وكان السبب في اختيارى كمحامٍ مصري أن محكمة جنايات بنغازى التي أصدرت حكمها بإعدام الممرضات كانت تستمد مبادئها وحيثياتها من محكمتى الجنايات والنقض المصريتين، وهو ما دفع الاتحاد الأوروبى إلى إضافة محامٍ مصري إلى هيئة الدفاع عن الممرضات المكونة من ليبى وبلغارى و3 فرنسيين، وبالفعل التقيت في طرابلس ممثل السفارة البلغارية عن طريق المحامى الليبيى الشهير عثمان البيزنطى، وتم الاتفاق على الدفاع عنهن وعمل التوكيلات اللازمة للدفاع عن المتهمات.

هل التقيت بالممرضات البلغاريات اللواتى وكلت عنهن؟ وهل هن بالفعل بريئات من الاتهامات المنسوبة إليهن؟

– نعم توجهت لزيارتهن في السجن، وكان بعضهن يتحدث اللغة العربية واللغة الإنجليزية وشرحن لى ظروف الواقعة بأنهن لا علاقة لهن بإدخال فيروس الإيدز إلى ليبيا، حيث تمت إحالة العينات الخاصة بالقضية إلى أكبر معملين في باريس وبروكسيل، وأفادا باستحالة أن يعيش فيروس الإيدز في زجاجات الكوكاكولا التي قيل إنه تم حقن 420 طفلا بها وثبت علميا ومعمليا أن من أدخل فيروس الإيدز إلى ليبيا هو العقيد معمر القذافي الرئيس الليبى الراحل من خلال السماح للأفارقة بالدخول إلى ليبيا بدون أى قيود، حيث كان يطمع في أن يكون ملك ملوك أفريقيا وبالفعل دخل عدد من الشباب الغانى إلى ليبيا حاملين مرض الإيدز، وهو ما أدى إلى انتقاله إلى الليبين، والممرضات كن «كبش فداء» بسبب سياسات أوروبا ضد القذافى.

أين كان يتم احتجاز الممرضات المتهمات؟ وهل تعرضن لأى تعذيب؟

– الاتحاد الأوروبى قام ببناء سجن مخصوص للنساء على حساب السفارة الهولندية لوضع الممرضات فيه، ولم أكن متخيلا أن أرى سجنا مكيفا بالكامل، حيث تم تخصيص غرفة مكيفة بالتليفزيون لكل ممرضة وهو ما ينفي تعرضهن لأى تعذيب.

كيف تقيم الوضع الحإلى في ليبيا بعد رحيل القذافى؟

– الوضع في ليبيا كارثى ومأساوى ويجب مساندة الجيش الليبيى حتى يتمكن من استرداد الدولة الليبية التي كانت في عهد القذافي بلا ديون خارجية، وكانت من أكثر الدول الغنية بالمواد البترولية، والجميع يعلم أن ما حدث في ليبيا مخطط كبير لهدمها.

وكيف تم توكيلك للدفاع عن الرئيس الراحل صدام حسين؟

– تم توكيلى من خلال رغد صدام مباشرة، حيث كانت رغد تحاول الاتصال بجميع رؤساء الدول العربية لإنقاذ صدام، حيث كانت في ليبيا في ضيافة صديقتها عائشة القذافى، وأكدت لها أن والدها- صدام حسين- من ضمن شروطه الأساسية في الدفاع عنه أن يكون ضمن فريق الدفاع عنه محام مصرى.
رسالة-الصدام-بخط-يده-للمصريين
رسالة-الصدام-بخط-يده-للمصريين
صدام كان عروبيا غير عادى، حيث شكلت هيئة الدفاع عنه من جميع محامين الدول العربية، وقام بتحرير توكيل الدفاع عنه بخط يده وكتب أسفل الإمضاء الخاص به عبارة مازلت محتفظا بها، وهى «مع تحيات قلبى وروحى الذين لا ينسيان أمى العظيمة وشقيقنا الشعب المصرى».

هل جلست مع الرئيس الراحل صدام حسين؟ وماذا قال لك؟

– نعم عقدت عدة جلسات مع الرئيس صدام حسين لمدة ساعات حتى إنه منحنى «سيجارا» مازلت محتفظا به، وكان يتميز بأنه وطنى من الطراز الأول، وتحدثنا في الكثير من الأمور، ورغم ذلك لم تعنيه المحاكمة من قريب أو بعيد ولم يكن معترفا بها من الأساس، وفي إحدى الجلسات طلب «صدام» من كل محامٍ موكل عنه من الدول العربية بأن يحمل رسالة إلى رئيس دولته أكد فيها «أنه سيحكم عليه بالإعدام لا محال كما أبلغهم بأن المأساة في العراق أكبر بكثير مما يشاهد على شاشات التلفاز متوقعا أن ما حدث في العراق سيحدث في باقى الدول العربية، متنبئا بالربيع العربى الذي وقع بعد 2010» أى بعد 5 سنوات من إعدام «صدام».

كيف كنت تزور صدام في محبسه؟ وهل كان دفاع الرئيس العراقى الراحل مستهدفا من الشيعة؟

– أولاً العراق لم يكن دولة بعد سقوط صدام حسين وكان جميع هيئة الدفاع عنه مستهدفين، وقام الشيعة بقتل أحد المحامين العراقيين لمجرد أنه أعلن الدفاع عن صدام، كما تم خطف مهندسين مصريين كانوا يعملون في مجال البترول والإنشاءات في العراق، مقابل تنازلى عن الدفاع عن «صدام» وبالفعل عادوا بعدما تنازلت، إلا أننى عاودت الدفاع عنه مرة أخرى بعد إطلاق سراحهم.
كما أن الجيش الأمريكى كان لديه احتياطات أمنية بالنسبة لهيئة الدفاع، فكنت أسافر من القاهرة إلى عمان ثم منها إلى بغداد وتقوم المخابرات الأمريكية بنقلنا بطائرة هيلكوبتر إلى المنطقة الخضراء ثم وضعنا في أتوبيس مغلقة جميع نوافذه بالحديد إلى منطقة مجهولة التي كان «صدام» محتجزا فيها وكنا نجلس معه لمدة طويلة حتى إننى في إحدى المرات جلست معه لأكثر من 10 ساعات متصلة.
وكان «صدام» يتحدث إلى قوات المارينز الأمريكية المكلفة بحراسته ويقول لهم: «أنا أعلم أن هذا ليس ذنبكم فأنا أحب الشعب الأمريكى وإنما هذا ذنب الحقير جورج بوش» ولم يفوت جلسة إلا وهو يقول: «اللعنة على بوش».
حوار-المحامى-امين-الديب
حوار المحامى امين الديب

هل تعرض صدام حسين إلى التعذيب؟

– بالفعل تعرض صدام حسين في بداية اعتقاله إلى ضرب وإهانة وتعذيب، لكنه ظل متماسكا وقويا ورفض التحدث عن ذلك بسبب كبريائه الشديدة، وعندما طلبت منه التحدث في القضية وظروف اعتقاله قال بنفس اللفظ «قضية إيه.. أنا لا تعنينى المحاكمة وما يعنينى الأمة العربية» فكان هدفه الأول قبل إعدامه أن يوصل الرسائل إلى باقى زعماء الدول العربية بأن الدور عليهم لتقسيم المنطقة، وهو ما لم يسمعه الرؤساء الذين سقطوا في ثورات الربيع العربى.

وهل أبلغت الرئيس الأسبق حسنى مبارك بنصف رسالة صدام له؟

– عقب عودتى مباشرة طلبت مكتب زكريا عزمى، وأكدت أنى أحمل رسالة شخصية من الرئيس الراحل صدام حسين إلى الرئيس مبارك آنذاك والتي تتضمن أن «الموامرة ستصل لجميع الدول العربية وأن صدام ليس وحده المقصود بل جميع الدول العربية» إلا أن «عزمى» رفض توصيل الرسالة أو مقابلتى الرئيس.

ما الفرق بين المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية؟

– المحكمة الجنائية الدولية هى محكمة تختص بمحاكمة الأشخاص الذي ارتكبوا جرائم حرب أو إبادة جماعية، ولابد من أن تكون الدولة التي ينتمى إليها الأشخاص المتهمون منضمة لهذه المحكمة، أما بالنسبة لمحكمة العدل الدولية فهى محكمة تختص بمحاكمة الدول وبعضها البعض، حيث تقوم الدولة المعتدى عليها بإقامة دعوى ضد الدولة التي اعتدت عليها وهى تابعة للأمم المتحدة، وبالتإلى فجميع الدول منضمة إليها.

وكيف قيدت كمحامٍ في المحكمة الجنائية الدولية؟

– الفضل يرجع إلى قضية صدام، حيث كانت تشترط المحكمة الجنائية الدولية للانضمام إليها أن أكون باشرت قضيتين دولتين ولذلك رشحت للانضمام إلى المحكمة الدولية.

كيف تقيم فترة حكم مبارك دوليا باعتبارك محاميا جنائيا دوليا؟

– أسوأ فترة في تاريخ مصر كانت فترة حكم مبارك، حيث تسبب هذا النظام في ضياع علاقة مصر الدولية وأفضل فترة هى فترة حكم الرئيس السادات.

من وجهة نظرك من المسؤول عن خسارة مصر لقضية التحكيم الدولى المقامة من شركة الكهرباء الإسرائيلية ضدها، بعد قرار وقف تصدير الغاز لإسرائيل؟

– أولا: يجب أن تكون الإدارة التي تقوم بكتابة العقود الاستثمارية بين الدولة وبين المستثمرين الأجانب لديها من الإمكانيات التي تسمح لها بذلك، وعلى دراية كاملة بعلم القانون الدولى والتحكيم حتى لا نقع كما وقعنا في قضية تصدير الغاز لإسرائيل.
ثانيا: قضايا التحكيم الدولى على مصر هى في الأساس نتاج أسوأ نظام كان موجودا، وهو نظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، كما قلت من قبل، ففي هذا الوقت لم تكن مصر دولة، وكانت كلها تقوم على المجاملات واختيار أهل الثقة الذين ورطوا مصر في قضايا تحكيم دولى، ولم يكن لدى هيئة قضايا الدولة ما يساعدها في مواجهة كم هذه القضايا أو الأسانيد التي تساعدها في الرد على هذه القضايا.

قضية تيران وصنافير من القضايا الشائكة التي تسببت في جدل واسع.. من وجهة نظرك باعتبارك محاميا دوليا هل الجزيرتان مصريتان أم سعوديتان؟

– أنا لم أكن متصلا مباشرة بهذه القضية، ولكن بحسب الأوراق والوثائق التي قدمتها أجهزة الدولة، فهى جزر سعودية لكن حكم الإدارية قال عكس ذلك بأنها جزر مصرية، وهو ما يؤكد سوء إدارة الحكومة لهذا الملف، وعدم قدرتها على إقناع الرأى العام حتى بالحقائق المسلم بها، وهو كارثة بحق وهو أيضا يعود لنتاج نظام مبارك الذي جرف جميع القيادات الأكفاء التي كان يمكن أن تدير البلد.
وأدعو الله أن يعين الرئيس عبدالفتاح السيسي في حل الأزمات، سواء الاقتصادية أو الاجتماعية أو الدولية، فهو على قدر المجهود الذي يبذله فإنه لا يجد فريق عمل متمرسا سيآسيا يساعده، وكل من أراهم حاليا حول الرئيس يملكون مؤهلات أقصاها أن يكونوا رؤساء مجلس مدينة.

كيف تقيم وضع مصر الدولى.

أعتبر الرئيس عبدالفتاح السيسي هو الرئيس الوحيد الذي أعاد مكانة مصر الدولية أمام العالم كله، كما أنه أول رئيس مصري يتخذ إجراءات جريئة وحاسمة للإصلاح الاقتصادى.
وأراه مثل طبيب فتح الجرح «على نظيف» دون مسكنات والشعب المصري «فاهم وتحمل»، فكان كل رئيس مصري سابق يقرب يفتح الجرح «كان يخاف تانى يوم إنه ميقعدش على كرسيه»، حتى إن الرئيس السادات عندما حاول فتح الجرح، وإصلاح الاقتصاد قامت ثورة فأشار البعض عليه بإغلاق الجرح مرة أخرى.

جماعة الإخوان الإرهابية أقامت دعوى في المحكمة الجنائية فيما يخص فض اعتصام رابعة والنهضة.. ما الذي تم فيها؟

– بالفعل قامت جماعة الإخوان بتجهيز ملف كامل عن فض اعتصام رابعة العدوية، وقدمته للمدعى العام بالمحكمة الجنائية الدولية ضد الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير الدفاع ووزير الداخلية وآخرين، باعتبارهم المسؤولين عن عملية الفض وارتكابهم لجرائم قتل ضدهم، ثم صرح المدعى العام لدفاع الإخوان بأن المحكمة سوف تفحص الملف، واستغل محامو الجماعة هذا التصريح الرسمى، وروجوا لأن المحكمة الجنائية قبلت الدعوى الخاصة بهم.
وبعد فحص ملف الدعوى من قبل المحكمة اكتشفت أنه لا توجد أسس قانونية حتى تقبل الدعوى، فمصر ليست عضوا بالمحكمة من الأساس، حيث إنها غير موقعة على اتفاقية روما، كما أن الدعوى مقامة من مواطنين عاديين، وليست محالة من مجلس الأمن، وبالتإلى ليس للمحكمة اختصاص بنظر الدعوى.
الغريب أنه بعد رفض الدعوى قدمت جماعة الإخوان ورقة تحمل إمضاء الرئيس المعزول محمد مرسى من داخل محبسه إلى المحكمة يقر فيها باختصاص المحكمة الجنائية الدولية وموافقته على الانضمام إلى المحكمة باعتباره الرئيس الشرعى لمصر.

إذا هل أخذت المحكمة الجنائية الدولية بهذه الورقة التي تحمل توقيع مرسى؟

– المدعى العام بالمحكمة الجنائية أرسل خطابا رسمياً إلى القسم القانونى بالأمم المتحدة يستفسر فيه عن من له الصلاحية الرسمية بإدارة مصر واتخاذ قرارات باسم الدولة المصرية خلال الفترة من 2013 وحتى 2015، وقامت الأمم المتحدة بالرد بأن الرئيس عبدالفتاح السيسي هو المختص وصاحب السلطة الفعلية على مصر وصدر حكم من المحكمة برفض فتح تحقيق في الدعوى.
لكن للمرة الثانية قامت جماعة الإخوان باستغلال هذا الرفض واستأنفت على قرار المدعى العام أمام إحدى الدوائر التابعة للمحكمة والتي قررت إعادة فحص الدعوى أمام دائرة جديدة، وهذا أعطى أملا للإخوان وقدموا مذكرات أمام المحكمة باسم الحرية والعدالة إلا أن الدائرة رفضت الدعوى بصورة نهائية، وأنهت جميع آمال الإخوان في مقاضاة مصر مرة أخرى أمام المحكمة الجنائية الدولية.

ما أول قضية وكلت بها أمام المحكمة الجنائية الدولية؟

– المحكمة الجنائية الدولية كانت تشترط أن يكون المحامون الذين يتولون الدفاع أمامها لديهم خبرة معينة ومقيدين بلائحة المحكمة وتم اختيارى كأول محامٍ مصري عربى لدخول المحكمة في عام 2005، وبناء على ذلك تم إسناد إحدى قضايا دارفور السودانية للدفاع فيها، وهى قضية مقامة من المدعى العام بالأمم المتحدة ضد صالح جاموس وعبدالله بندا، وهما قائدان في حركة مسلحة تم اتهامهما بجرائم حرب في دارفور وكان وقتها مطلوب سفرى إلى تشاد، حيث يوجد «صالح جاموس» الذي اختارنى للدفاع عنه، إلا أن الأجهزة الأمنية نصحتنى بعدم السفر، نظرا لخطورة الموقف، وتم تقديم مذكرات دفاع وانتهت المحكمة إلى انقضاء الدعوى الجنائية بوفاة المتهم «صالح جاموس».

بصفتك محاميا دوليا.. هل من حق مصر أن تلجأ إلى التحكيم الدولى في قضية سد النهضة بإثيوبيا؟

– من حق مصر أن تتوجه إلى محكمة العدل الدولية وتقيم دعوى ضد إثيوبيا بأن سد النهضة يهدد حصة مصر المائية وأن حق المياه في الدول حق أصيل، وبالتإلى سيتم وقف البناء فيه لكن أعتقد أن القيادة السياسية ترغب في جعل هذا الحل آخر الحلول بعد استخدام الحلول الودية والسياسية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.