الدولة الإسلامية الوحيدة التي رفضت حضور اجتماع السعودية أمس الخميس لبحث استهداف الحوثيين لمكة المكرمة

منذ أسابيع قليلة أنقذت العناية الإلهية مكة المكرمة من  قذف صاروخي كان من الممكن أن يدمر المدينة بالكامل، حيث قام الحوثيون في اليمن بإطلاق بعض الصواريخ البالستية باتجاه مكة المكرمة، ولكن استطاعت القوات السعودية المرابطة على الحدود إسقاط هذه الصواريخ قبل أن تصل إلى مكة المكرمة.

وقد قامت المملكة العربية السعودية بعد هذا الهجوم الغير متوقع بدعوة جميع الدول الإسلامية من خلال وزراء خارجيتها لحضور اجتماع عاجل وهام أمس الخميس في مكة المكرمة لبحث تداعيات هذا الهجوم، وبالفعل قبلت جميع الدول الإسلامية الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي حضور هذا الاجتماع، ولكن كان هناك دولة وحيدة لم تقبل بالحضور في هذا الاجتماع.

وهذه الدولة هي (إيران)، التي لم تبدي حتى الآن أسباب عدم حضورها هذا المؤتمر الهام، وإلى الآن لم يصدر أي تصريح رسمي من الخارجية الإيرانية للكشف عن السبب الحقيقي لعدم حضورها هذا المؤتمر، هذا وقد أكد بعض المحللين السياسيين أن رفض إيران حضور هذا الؤتمر الذي حرصت جميع الدول الإسلامية على حضوره والتي بلغت أكثر من 20 دولة يثير الكثير من الشكوك حول إمكانية ضلوع إيران في هذا الهجوم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.