حقيقة ما تردد عن تدهور الحالة الصحية للرئيس السوري بشار الأسد وأنه بين الحياة والموت ورد الرئاسة السورية

شائعات تغزوا مواقع التواصل الاجتماعي عن صحة بشار الأسد” رئيس سوريا” وعن صحته التي تعاني من التعب والتدهور وهو في حالة خطيرة بين الحياة والموت، ولكن قام الموقع الرئيسي للرئاسة على تكذيب هذه الأخبار في منشور لها على الصفحة الخاصة بها.

بشار الأسد

حالة الرئيس السوري بشار الأسد من الرئاسة بعد خبر تدهور حالته الصحية

نشر المكتب الصحفي للرئاسة السورية في دمشق، مساء الجمعة 27 يناير 2017، تنويهات تحدثت فيها عن سيل للشائعات التي انتشرت على المواقع والفيس بخصوص صحة الرئيس” بشار الأسد” وتدهور حالته الصحية.

بشار الأسد
بشار الأسد

نصف المنشور وصحة ما تردد عن الحالة الصحية لبشار الأسد

نشرت رئاسة الجمهورية العربية السورية في بيان على صفحتها في مواقع التواصل الاجتماعي توتير والفيسبوك، نصاً للمنشور وفيه:

 ” تنتشر منذ أيام على بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية، إشاعات تتحدث عن صحة الرئيس الأسد، لايزال بعضها مستمرا حتى الآن، مصدرها جهات وصحف معروفه الانتماء والتمويل والتوجه، وذلك على شكل تحليلات اقرب لأمنيات تجول في مخيلة من أطلقها فقط، وتتزامن مع تغير المعطيات المدنية والسياسية بعكس ما أراده لسوريه طيلة السنوات الماضية”.

بشار الأسد
بشار الأسد

من مواضيع الكاتب أكثر شهرة

وأضاف البيان إن رئاسة الجمهورية إذ تنفي كل هذه الإخبار، جملة وتفصيلاً، وتؤكد عدم صحتها على الإطلاق وبأن الرئيس الأسد بصحة ممتازة ويمارس مهامه بشكل طبيعي تماما، تؤكد أيضا أن الشعب السوري بات محصناً ضد مثل تلك الأكاذيب، وما أكثر منذ بداية الحرب على سورية وحتى الآن، وتشير إلى أنها لا تقع إلا في خانة الأحلام ومحاولة رفع  معنويات منهارة، ولن تثير إلا السخرية والاستهزاء.