الجنس مقابل النقط يعود إلى الجامعات المغربية بعد تسرب رسائل بين طالبة وأستاذها بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بوجدة

غضب عارم يجتاح وسائل التواصل الاجتماعي المغربية يوم الثلاثاء 28 ديسمبر 2021 بعد انتشار رسائل نصية متبادلة بين طالبات في المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير في وجدة (ENCGO) وأستاذهن، حيث قام الأخير بالتحرش الجنسي بهن ومطالبتهن بالخضوع لنزواته الجنسية مقابل رفع درجاتهن ومساعدتهن على النجاح.

الجنس مقابل النجاح داخل الجامعات المغربية يظهر مجددا بعد تسريب رسائل بين طالبة وأستاذها بمدرسة (ENCGE)
الجنس مقابل النقط

وقد قام الأستاذ المعني بابتزاز طالبة، وطلب خدمات جنسية إن هي أرادت تحسين نقاطها والنجاح في مادته.
وتظهر لقطات الشاشة المصورة أنه عندما هددته الطالبة بالذهاب إلى الإدارة لتقديم شكوى، أجاب قائلاً: ” الإدارة في جيبي ويمكنك حتى الذهاب إلى الوزير”.

بعد نشر المحادثة لأول مرة على Twitter يوم الاثنين، ظهرت شهادات متعددة حيث اشتكت العديد من الضحايا من سلوك مماثل من نفس الأستاذ.

ونشر حساب “إنجلاند” على إنستجرام رسالة مجهولة المصدر من إحدى الطالبات اللاتي تعرضن للتحرش من قبل الأستاذ، تقول فيها إن “هذا الوحش لا يتوقف عن مضايقتي بأي شكل من الأشكال”، مضيفة أنه أصبح سيئًا للغاية لدرجة أنها شعرت بأنها مضطرة لترك المدرسة.

وشجعت الضحية المجهولة الطالبات الأخريات اللاتي واجهن نفس النوع من المضايقات على فضح المتحرش بهن مع الدعوة إلى التدخل العاجل.

وأصدرت رابطة طلاب المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بيانًا مشتركًا مع الطلاب يدين بشدة جميع أشكال التمييز والتحرش الجنسي داخل الفضاء الدراسي، مع التأكيد على أن الأمر ليس قضية تشهير.

هذا وحثت الهيئتان الطلابيتان الإدارة على “تسريع التحقيق، وتأكيد أو نفي محتوى الرسالة المجهولة” ، مع “الحفاظ على كرامة الطلاب”.

تجمع مئات الطلاب في المدرسة هذا الثلاثاء للاحتجاج على التحرشات الجنسية الصارخة، وللضغط على الإدارة لاتخاذ إجراءات ضد الأستاذ المعني، والذي يؤكد أن “هذه المزاعم بعيدة عن الحقيقة” ، ويهدد برفع دعوى تشهير.

كما أصدرت جامعة محمد الأول في وجدة بيانا نددت فيه أيضا بـ “السلوك غير اللائق” للأستاذ وكافة الأفعال التي “تلحق الضرر بسمعة الجامعة”.

وسيكون من الصعب تهدئة صدى هذه القضية التي انفجرت قبل انتهاء التحقيق في قضية أخرى تتعلق بابتزاز جنسي داخل الجامعة، والتي تصدرت عناوين الصحف قبل شهور.

وطرحت نائبة حزب الأصالة والمعاصرة نجوى كوكوس، سؤالا شفهيا على وزيرة الأسرة والتضامن ووزير التربية والتعليم يوم الثلاثاء المنصرم بشأن انتشار التحرش والابتزاز الجنسي داخل فضاءات الجامعات المغربية.

ويبدو أن قضايا التحرش الجنسي لن تنتهي حيث تصدرت عناوين الصحف المغربية منذ أسابيع قضية الإبتزاز الجنسي المروعة والمثيرة للقلق في جامعة سطات، والتي انتهت بطرد ومحاكمة عدة أساتذة لمطالبتهم بخدمات جنسية من طالباتهم مقابل النجاح في الامتحان.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.