التحقيقات تكشف عن طبيبة خططت لتفجير نفسها في الحرم المكي أثناء أداء السيسي للعمرة

أحالت نيابة أمن الدولة العليا 292 متهما إلى محكمة القضاء العسكري بتهمة الأرهاب والتورط في التخطيط لمحاولتين لإغتيال الرئيس السيسي أحدهما  كانت بالمملكة العربية السعودية أثناء تأدية الرئيس لمانسك العمرة عام 2014.، وقد كشفت  تحقيقات نيابة أمن الدولة أن أحد المتهمين والذي عمل قائدا للخلية الأرهابية بالسعودية قد قام بتجنيد زوجته التي تعمل طبيبة بتفجير نفسها داخل الحرم المكي باستخدام حزام ناسف وذلك لكي تعمل على تشتيت رجال الأمن السعودي عن المهمة الأساسية وهى اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء تأديته مناسك العمرة وخاصة أنه لا يتم تفتيش النساء بالحرم المكي.

السيسي

%d8%a7%d8%ba%d8%aa%d9%8a%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%b3%d9%8a

وقد أدلى قائد الخلية الإرهابية بالسعودية بأنه استعان بعدد من المتهمين  في رصد تحركات الرئيس السيي وكذلك مهبط طائرات العائلة الحاكمة السعودية الذي يوجد ببرج الساعة اعتقادا منهم بأن الرئيس السيسي سوف يقيم في هذا الفندق أثناء تأديته لمناسك العمرة وخاصة بعد أن حجزت الرئاسة بالفندق وقاموا بوضع المتفجرات في السويس أوتيل حيث اعتقدوا اقامة الرئيس به.%d8%a8%d8%b1%d8%ac-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%b9%d8%a9

الجدير بالذكر أن التحقيقات بهذه القضية قد استمرت إلى ما يقرب من عام  وتم التحقيق على ما يقرب من 66 متهما وقد أدلوا ببعض الاعترافات المهمة عن الهيكل التنظيمي لما يعرف بتنظيم ولاية سينا وعدد الأعطاء وطرق التمويل وبعض القيادات بهذا التنظيم


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.