“التحالف الدولي” يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة لمعركة الموصل

أعلن مسؤول في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” أنه يتم حاليا وضع اللمسات الأخيرة لعملية تحرير مدينة الموصل، شمالي العراق، من تنظيم “داعش” الإرهابي، متحدثا عن فرار العديد من قيادات التنظيم من المدينة وقال العميد الكندي، ديف آندرسون، المسؤول في “التحالف الدولي” عن برنامج تسليح وتدريب القوات العراقية والبيشمركة: “لقد شاهدنا دلائل على تخلي القيادات (داعش) عن مراكزهم في الموصل؛ لأنهم يعلمون أن الموصل سوف تسقط”.

وأضاف “آندرسون”، الذي تحدث من العاصمة العراقية بغداد مع صحفيين في واشنطن عبر دائرة تلفزيونيو خاصة: “يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة لخطط عملية تحرير الموصل وتهيئة عوامل نجاح العملية بما يشمل تحديد مواقع القوات، والدعم اللوجستي اللازم لها، والذخائر، والتسخير الجاد لغارات التحالف” وأشار إلى أن “التحالف الدولي” قام بتدريب 12 لواءً يتكون كل منها من (800-1600) جندي من سيساهمون في عمليات تحرير الموصل.

ولفت إلى أن 8 آلاف من عناصر شرطة محافظة نينوى (شمالي العراق) إضافة إلى 10-12 ألف مقاتل من قوات القبائل (قوات مساندة للحكومة العراقية) تم تدريبهم وسيتم استخدامهم لتسيير شؤون المدينة بعد تحريرها وذكر “آندرسون” أن “التحالف” انفق منذ عام 2015، ما يقارب 1,6 مليار دولار من أجل تدريب وتسليح 54 ألف مقاتل عراقي.

"التحالف الدولي" يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة لمعركة الموصل 1 6/10/2016 - 11:21 ص

والموصل هي ثاني أكبر مدن العراق، وأكبر مدينة تقع حاليا في قبضة “داعش” في سوريا والعراق، وكانت أولى المدن التي سيطر عليها التنظيم الإرهابي في صيف عام 2014 قبل أن يجتاح شمالي وغربي البلاد.

ومنذ مايو الماضي، بدأت الحكومة العراقية في الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من تنظيم “داعش”، وتقول إنها ستستعيد المدينة قبل حلول نهاية العام الحالي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.