«البحوث الفلكية» توضح ظاهرة اقتران كوكب الزهرة وكوكب المشتري ويكشف حقيقة ظلام الأرض نهاية نوفمبر

انتشرت العديد من الأخبار على المجلات والصحف المطبوعة والإلكترونية عن خبر غريب من نوعه وكأن فيلم نهاية العالم يتجسد من جديد حول أن كوكب الأرض بالكامل سيقضي يوم كامل في ظلام دامس بما يعرف بظاهرة اقتران كوكب الزهرة مع كوكب المشتري وكما أعلن أن تلك ألظهارة ستكتمل في نهاية شهر نوفمبر الحالي مما سيجعل الشمس في ذلك اليوم محجوبة بالكامل عن كوكب الأرض ليقضي الكوكب مدة 24 ساعه كاملة في ظلام حالك إلا أن هيئة البحوث الفلكية لم تصدر أي قرار أو منشور حول تلك الظاهرة.

«البحوث الفلكية» توضح ظاهرة اقتران كوكب الزهرة وكوكب المشتري ويكشف حقيقة ظلام الأرض نهاية نوفمبر 1 6/11/2017 - 2:41 ص

الدكتور أشرف تادرس يكشف التفاصيل الكاملة حول الظلام الدامس الذي سيضرب العالم نهاية شهر نوفمبر

إلا أن الدكتور أشرف تادرس رئيس وحدة البحوث الفلكية  أوضح الحقيقة الكاملة حول تلك الظاهرة وذلك بمنشور قام بكتابته ونشرة على صفحته الرسمية  أكد من خلالة أن كل ما تم تداوله هو شائعة إلا أن هناك شيء من الصحة حيث بالفعل سيحدث ظاهرة اقتران بين كوكب الزهرة وكوكب المشتري خلال الشهر الجاري إلا أن تلك الظاهرة ظاهره فلكية جميلة ويتمكن أي شخص على كوكب الأرض من رؤيتها بالعين المجردة ولا ينتج عنها أي ظلام تام على الكوكب كما تم نشرة من قبل بعض الصحف وعلق أن كل عام تحدث الكثير من الظواهر الفلكية إلا أن الكثير لا يعلم عنها مما يتسبب في نشر أفكار مغلوطه وشائعات بين القراء.