الاشتباه في مليون و200 ألف حالة مريض بالكوليرا في اليمن خلال عام ونصف


قالت منظمة الصحة العالمية اليوم أنه منذ أنتشار مرض الكوليرا في اليمين في أبريل من العام الماضي 2017 تم الإبلاغ عن مليون و200 ألف حالة أشتباه بمرض الكوليرا حتي الآن، كما توفي 2515 شخصا نتيجة الكوليرا، في أنحاء البلاد منذ الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب اليمني مما أدي لتضاعف وتيرة المرض بواقع الإبلاغ عن الاشتباه في 10 آلاف حالة أسبوعيا.

وأوضحت الإحصائيات الرسمية لمنظمة الصحة العالمية أن الثمانية أشهر الأولي من العام الحالي 2018، قد شهدت تسجيل 154 ألف و527 حالة أصابة بمرض الكوليرا، في كافة أنحاء البلاد ووفاه 196 شخصا من جراء هذا المرض اللعين، كما أوضحت الإحصائيات الإبلاغ عن 11 ألف و500 حالة أشتباه بالمرض خلال الأسبوع الأول من شهر سبتمبر الماضي فقط، بزيادة تقارب 10 آلاف حالة عن الأسبوع السابق له، بما يشير إلي مضاعفة حالات الاشتباه بالمرض الوبائي خلال مطلع الشهر الماضي.

ويعاني نحو مليون و800 ألف طفل يمني من سوء التغذية والمرض مما يجعلهم فريسة سهلة لمرض الكوليرا الوبائي، بجانب 400 ألف شخصا من البالغين يعانون أيضا من سوء التغذية بما يجعلهم مرتعا خصبا للكوليرا، وقالت المنظمة في تصريحات صحفية أن الثلاثة أشهر الأخيرة أوضحت وجود زيادة ملحوظة في حالات الاشتباه، وحالات الإصابة المؤكدة لمرض الكوليرا وكذلك تضاعف حالات الإصابة خلال شهر سبتمبر الماضي مقارنة بشهر أغسطس السابق.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.