الإعلامي (عماد أديب) يكشف السبب الحقيقي لوفاة محمود عبد العزيز

خلال مقال له بجريدة الوطن فجر الإعلامي الكبير (عماد الدين أديب) مفاجأة كبرى عن السبب الحقيقي لوفاة النجم الراحل (محمود عبد العزيز)، والذي رحل عن عالمنا يوم السبت الماضي بعد صراع دام لعدة أشهر مع المرض، حيث أكد أديب أن كل ما حدث مع الفنان الراحل كان بسببب خطأ في التشخصيص الطبي للمرض الذي يعاني منه.

حيث أكد عماد الدين أديب أن معاناة الفنان الراحل بدأت في شهر رمضان الماضي، حيث بدأ الفنان الراحل يشعر بتعب حاد في الأسنان وألم شديد، وتم التشخيص على أنه تسوس حاد في الأسنان والضروس، وهذا المرض يحتاج إلى تدخل جراحي عاجل، وبالفعل تم إجراء الجراحة في فرنسا، وبعد فترة تبين أنه حدث خطأ ما في الجراحة أدى إلى دخول بعض الفيروسات إلى أعلى الفك ومنها إلى مؤخرة الرأس.

كما أكد أديب أنه التقى بالفنان الراحل محمود عبد العزيز أكثر من مرة في باريس، وكان في كل مرة يشكو له فيها من تداعيات هذه الجراحة وإحساسه أنه لن يشفي من هذا الألم مطلقا بالرغم من كمية المسكنات الكبيرة التي يتناولها، وبعد عدة أيام تم اكتشاف بعض الاورام والتي قيل عنها انها محدودة وبعدها بدأت رحلة العلاج مع الكيماوي في باريس.

حيث خضع الفنان الراحل إلى ما يقرب من 20 جلسة علاج كيماوي، وبعدها عاد إلى القاهرة لكن الورم كان قد انتقل إلى أماكن كثير في الجسد، وأكد أديب أن الأطباء في مستشفى الصفا أكدوا لأبنائه أن حالة والدهم ميئوس منها وأنه مجرد وقت وينتهي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.