الأندبندنت: الغرب خانوا سوريا!

قامت صحيفة الآندبندنت الشهيرة بالحديث عن القصف الذي تتعرض له دولة سوريا على يد روسيا مؤخراً، ومن قبله التدخل الإيراني في الشئون الداخلية السورية، وقالت أن موقف الدول الأوروبية وحالة التردد وعدم الثبات على موقف تدعم فيه الشعب السوري الذي يعاني بشدة أنه خيانة وموقف متخاذل سوف يؤدي لزيادة المعاناة السورية.

وأضافت صحيفة الآندبندنت أن الدول الأوروبية منهكة وكل منها منشغل بشئ يخصه، ولا يوجد هناك أي تفكير في الوضع السوري الذي أصبح خالياً ومرتع لإيران ومن بعدها روسيا، لكي يحقق كل طرف منهم أهدافة الخاصة، وتلك الحالة التي تظهر فيها دولة سوريا في الوقت الراهن، لا تبشر بالسلم والهدوء خلال الفترة القادمة، ولكنها ستكون حرب طويلة الأمد.

واكدت الصحيفة أن الخطوة التي أتخذها الجانب الروسي ليست جديدة، فهم يدعمون بشار الأسد منذ بداية الإحتجاجات في عام 2011، بالعديد من الطرق حتى لا يتعرض لأي قرار دولي يعيق تحركاتة، وبالإضافة إلي التسليح، وها هي في النهاية تقوم بضرب بعض المواقع في سوريا من أجل بقاء بشار رئيساً.

وفي نهاية المقال أكدت الصحيفة أن الطريق الوحيد التي تستطيع الولايات المتحدة الأمريكية القيام به من أجل دعم الثورة هو دعم المعارضة المسلحة في سوريا، ولكن سيطرة إيران ورسيا على دولة سوريا سوف يقضي على أمال الثورة ويجعل هناك إستقطاب أكتر ويقوي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.