اعوان الرئيس بشار المجرم (حلب مدينة المشاوي)

في ظل الأحداث الحالية بسوريا والتطورات السريعه التي تحدث بها وأيضا القصف الذي يقوم به أنصار نظام الرئيس السوري بشار وفي جراء أحداث القصف الأخيرة التي قامت بها انصار النظام السوري ضد أهالي المدينه السوريه حلب وأيضا ما قامت به قوات النظام ضد أهالي ريف حلب جاءت تصريحات كثيرة لبعض الصحفيين على مواقع التواصل الأجتماعي بعضهم للأسف يؤيد ما يفعلونه أنصار النظام بأهالي حلب.

النظام السوري السفاح

ولكن هناك رأي قد نشر لأحد الصحفيات تستنكر به ما يحدث بأهالي حلب وتشد من أزرهم وتقول لهم صبرا يا أهالي حلب الأحرار فإن نصرانكم قريب ولكن من أغرب الأراء التي نشرت ما قاله أحد الصحفيين المناصرين للنظام بأن ما يفعله أنصار النظام هو الواجب فعله ضد انصار الإرهابين بمدينة حلب وقد أضاف أيضا بكل سخرية وشماته من المواطنين الأحرار بمدينة حلب.

إن مدينة حلب هي دائما مدينة المشاوي والآن أنتم يا من تزعمون أنكم أحرار اصبحتم بسوء تصرفاتكم من هذه المشاوي بالإضافه إلى ماقد نشره أحد الصحفيين تضامنا مع أفعال النظام لماذا تقومون بنشر صور أطفال حلب لكي تستعطفوا الراي العام ولكن لابد وأن تقوموا بنشر اثار الهجمات الإرهابيه التي تشنها الجمعات الإرهابيه على كثير من المواطنين المدنين وقد سخر منهم اخر وقال انكم تخيرتم بين أن تقبلوا الاستسلام أو أن تتقبلوا الهجوم عليكم ولكنكم قد أختارتم الموقف الخطاء والصمود أما النظام مما نتج عنه ما انتم عليه الآن وهذا بمثابة دليلا على ضعف موقفكم وسوء اختياركم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.