اربعة ادلة على نفاق اردوغان.. يهاجم الصهاينة صباحاً ويرسل لهم المساعدات مساءً

رجب طيب اردوغان هو رئيس الوزراء التركى معروف بولائه الشديد لجماعة الاخوان الارهابيه ومساندته لهم اثناء فترة حكم مرسى وجماعته وبعد ثورة 30 يونيو، وعدائه الشديد  لثورة 30 يونيو والرئيس عبدالفتاح السيسي والجيش المصرى، خرج اردوغان في الايام الاخير عدة مرات ليهاجم جيش الاحتلال الصهيونى بسبب الحرب على غزه، كما هاجم أيضاً اردوغان الجيوش العربيه والحكام العرب بسبب الصمت على جرائم اسرائيل، ولكن نستعرض معكم الآن دلائل على نفاق اردوغان وتناقض تصريحاته مع افعاله.

اردوغان
اردوغان
اردوغان

اولاً: الطعام و مياه الشرب في الجيش الاسرائيلى تأتى من تركيا.

فقد أعلنت صحيفة يديعوت احرنوت الصهيونيو اليوم أن اطعمة جنود جيش الاحتلال الصهيونى اثناء الحرب على غزه كانت تأتى من تركيا وهى صناعه تركيه 100%، كما أعلنت الصحيفه أن مياه الشرب المعبئه التي يشربها الجنود تأتى أيضاً من تركيا، ويتم استيراد تلك المواد الغذائيه والمياه المعبئه من تركيا طبقا لاتفاقيه تجاريه تم توقيعها بين الحكومه الصهيونيو والحكومه التركيه برئاسه اردوغان.

ثانياً: الوقود الذي يستعمله جيش الاحتلال في العدوان على غزه ارسله لهم اردوغان خلال شهر ابريل الماضى.

فقد أعلنت صحيفة ” ايديلنك ” التركيه أن الحكومه التركيه ارسلت للجيش الاسرائيلى  125 طن  من الكيروسين وهو وقود للطائرات وقد نفت وزارة الطاقه التركيه تصدير الوقود لاسرائيل من قبل بينما قام معهد الاحصاء التركى باثبات صحة تصدير الوقود لاسرائيل بالمستندات واوضحت الصحيفه أن اسرائيل تمتلك 25 طائره تستخدم هذا النوع من الوقود وتم استخدام تلك الطائرات في قصف المدنين في غزه بالفعل مما يعنى استخدام الوقود الذي ارسله اردوغان للجيش الاسرائيلى في قصف المدنين.

اردوغان
اردوغان

ثالثاً: تركيا ارسلت لاسرائيل اسلحه بقيمة مليون دولار.

قامت الصحيفة التركيه أيضاً بنشر مستندات تثبت بيع تركيا اسلحه خفيفه لاسرائيل بقيمة مليون دولار خلال الاشهر الماضيه، وهو الامر الذي نفاه اردوغان من قبل عند مواجهته به ولكن الصحيفة قامت بنشر اوراق ومستندات تثبت صحة بيع الاسلحه التركيه للجيش الاسرائيلى وهو ما يعنى استخدام تلك الاسلحه ضد المدنين في غزه.

رابعاً: زيادة حجم التبادل التجارى بين اسرائيل وتركيا لأكثر من 350% خلال فترة حكم اردوغان.

اوضحت الصحيفه التركيه أن العلاقات الاسرائيليه التركيه تشهد ازدهاراً كبيرا في مجال التبادل التجارى حيث كان حجم التبادل بين الدولتين خلال اعوام 2000 و2001 و2002 يبلغ مليار ونصف المليار دولار امريكى، بينما زاد حجم التبادل التجارى اثناء فترة حكم اردوغان إلى أكثر من 5 مليارات ونصف المليار دولار وهو ما يؤكد انتعاش العلاقات بين الدولتين، اضافه إلى الكثير من صفقات الاسلحه والصفقات التجاريه والمناورات العسكريه المشتركه بين الدولتين. 


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.