إبراهيم نصر الله يفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) للعام 2018م

فاز الكاتب الفلسطيني إبراهيم نصر الله بجائزة الرواية العربية (البوكر)، اليوم الثلاثاء 24 أبريل، عن روايته (حرب الكلب الثانية). تضمنت القائمة القصيرة للدورة العاشرة 6 روايات (زهور تأكلها النار) للسوداني أمير تاج السر و(ساعة بغداد) للعراقية شهد الراوي، و(وارث الشواهد) للفلسطيني وليد الشرفا، و(الحالة الحرجة للمدعو ك) للسعودي عزيز محمد، و(حرب الكلب الثانية) للأردني الفلسطيني إبراهيم نصر الله، و(الخائفون) للسورية ديمة ونوس. وتشكلت لجنة التحكيم للجائزة هذا العام من الناقد الأردني إبراهيم السعافين، الكاتبة السلوفينية باربرا سكوبيتس، الروائي الفلسطيني محمود شقير، المترجمة الجزائرية إنعام بيوض، والكاتب الإنجليزي من أصل سوداني جمال محجوب.

الفائز بجائزة البوكر 2018

إبراهيم نصر الله يفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) للعام 2018م 1 24/4/2018 - 8:54 م

إبراهيم نصر الله، من مواليد عمان عام 1954، عاش طفولته وشبابه في مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين في الأردن. بدأ حياته العملية معلمًا في السعودية، عاد إلى الأردن وعمل في الصحافة، وتفرغ للكتابة عام 2006. نشر حتى الآن 14 ديوانًا شعريًا و14 رواية. ترجمت بعض أعماله إلى الإنجليزية، والإيطالية، الدنمركية والتركية. حصل إبراهيم نصر الله 8 جوائز، من بينها جائزة سلطان العويس ذائعة الصيت للشعر العربي عام 1997، واختارت صحيفة الجارديان البريطانية في وقت سابق روايته “براري الحُمّ” كواحدة من أهم عشر روايات مكتوبة عن العالم العربي. كما فازت روايته (أرواح كليمنجارو) بجائزة كتارا للرواية العربية عام 2016.

الرواية الفائزة (حرب الكلب الثانية) رواية فيها تنبؤات مستقبلية بالاستعانة بالخيال العلمي تبدو في ظاهرها استشراف كئيب عن بشاعة المستقبل، رواية تنضم لأدب المدينة الفاسدة (دوستوبيا) تتناول التحوّلات المجتمعية والواقع بأسلوب غرائبي فانتازي، بقصد فضح الواقع وتشوهات المجتمع  والتركيز على فساد الشخصيات.

الجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) جائزة سنوية تُمنح للرواية العربية التي تعتبرها لجنة تحكيم الجائزة أفضل رواية في ذلك العام. أُطلقت الجائزة في أبو ظبي في نيسان (أبريل) 2007.