أول تعليق لإسرائيل عقب اختيار (أحمد أبو الغيط) أمينا لجامعة الدول العربية

اختار وزراء الخارجية العرب أمس الخميس وزير الخارجية المصري السابق (أحمد أبو الغيط) لتولي أمانة الجامعة العربية لمدة خمس سنوات خلفا لنبيل العربي الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، وبذلك يكون (أحمد أبو الغيط) الأمين الثامن في تاريخ الجامعة، وقد تم الموافقه على (أحمد أبو الغيط) بإجماع الحاضرين ما عدا وزير خارجية قطر، والذي أعلن عن تحفظ قطر على اختيار (أحمد أبو الغيط) لأسباب تعود إلى شخصيته هو.

هذا وفي أول تصريح ورد فعل لإسرائيل على اختيار أحمد أبو الغيط أمينا عاما لجامعة الدول العربية، قالت وسائل الإعلام الإسرائلية إن وزير الخارجية المصري صاحب مقولة (إسرائيل أكبر عدو لمصر) في عام 2010 أصبح أمينا لجامعة الدول العربية.

هذا وقد أعلنت صحيفة (يديعوت أحرنوت) الإسرائلية أن (أحمد أبو الغيط) تولى رئاسة الجامعة العربية في فترة هي أصعب الفترات في تاريخ الدول العربية والإسلاميه، حيث يوجد بهم تمزق كبير، ويقاتل المسلمين والعرب بعضهم البعض في كل مكان في العالم.

وقالت الصحيفة أيضا أن (أحمد أبو الغيط) سياسي مخضرم وذو خبرة كبيرة، وقد صرح في لقاء تيلفزيوني له في عام 2013 بأن الرئيس السابق (محمد حسني مبارك) لم يكن يمنع تهريب أسلحة من إيران إلى حزب الله في لبنان عبر قناة السويس، وقد أعلن قبل ذلك أن العلاقات مع إسرائيل تأتي في سياق المصالح المصرية، وأعلنت الصحيفة أيضا أنه قد هاجم حماس في عام 2009 وحذرها من تجاوز الحدود المصرية.



اترك تعليقاً