التخطي إلى المحتوى
أمطار وسيول وفيضانات تشهدها السودان وسط تخوفات من انتشار الأمراض الوبائية

منذ قليل شهدت الأراضى السودانية أمطار وسيول وفيضانات أدت لوفاة ما لا يقل عن 7 أشخاص حتى الآن، بينما أصيب اثنان آخران، على حين تأثرت أكثر من 10 قرى بالأمطار والفيضانات فى ولاية الجزيرة، وانهار ما يزيد عن 15 منزلاً.

وقد أدى هطول الأمطار المستمر إلى تضرر مئات المنازل فى العاصمة السودانية “الخرطوم” وانهيار بعضها، حيث أدت إلى إلحاق أضرار بأكثر من 1300 منزل فى الضواحى الجنوبية للمدينة عند التقاء النيل الأبيض بالأزرق، وسط تخوفات من انتشار أمراض وبائية قد تفوق قدرتة خدمات الصرف الصحى على احتواءها.

بينما أظهرت لقطات منشورة على مواقع التواصل الإجتماعى مياه القيضانات وهى تجرف المنازل وممتلكات المواطنين، حيث غمرت الكثير من المساحات الخضراء والأراضى الزراعية فى البلاد.

من جانبه نشر المجلس العسكرى الانتقالى فى السودان قوات إضافية لمساعدة المواطنين على التعامل مع الفيضانات والسيول.

يذكر بأن معظم ولايات السودان تشهد أمطاراً وسيولاً غزيرة منذ أول أغسطس الجارى، أدت لحدوث الكثير من الأضرار فى المنازل والممتلكات الخاصة والعامة، وأدت لقطع الطريق الرئيسى لمدينة الخرطوم، ولا توجد حتى الآن احصاءيات دقيقة بالأضرار.

← إقرأ أيضاً:


سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.