أمريكا تغدر بالسعودية وتصفعها صفعة قوية وتدفعها لنهاية مرعبة

وجهت الولايات المتحدة الأمريكية مساء أمس الأربعاء صفعة قوية للمملكة العربية السعودية، وربما تكون هذه الصفعة هى القشة التي قسمت البعير في العلاقات السعودية الأمريكية، وذلك بعد رفض مجلس النواب الأمريكي أمس الأربعاء بأغلبية ساحقة الفيتو الذي استخدمه الرئيس الأمريكي (باراك أوباما) ضد مشروع قانون يتيح لضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر مقاضاة الدول التي ينتمي إليها الإرهابيين الذين قاموا بتنفيذ هذه العملية الإرهابية الكبرى.

أمريكا تغدر بالسعودية وتصفعها صفعة قوية وتدفعها لنهاية مرعبة 1 29/9/2016 - 5:08 ص

وكانت النتيجة الرسمية للتصويت هى رفض 338 نائبا للفيتو مقابل 74، وهذه النسبة تعتبر أغلبية لإنها تمثل أكثر من ثلثي الأعضاء، وهذا ما يحتاجه مجلس النواب الأمريكي للموافقة على أي قانون، هذا وفي أول تعليق من الرئيس الأمريكي على عدم الموافقة على الفيتو الذي استخدمه قال (إن وقف الكونجرس بمجلسيه للفيتو الرئاسي ضد قانون جاستا كان مسيّسا ومتجاهلا للعواقب الخطيرة التي يخلفها إصدار هذا القانون).

هذا وقد اعتبر المحللون أن الموافقة على هذا القانون يعتبر خيانة كبرى من أمريكا للمملكة العربية السعودية، وأن الموافقة على هذا القانون سيدفع المملكة إلى الدخول في نفق مظلم للغاية، حيث سيجبر هذا القانون السعودية على دفع مبالغ مالية طائلة لأسر الضحايا قد ينهي مستقبلها الإقتصادي، أو من الممكن أن تقوم أمريكا بمصادرة جميع أموال السعودية الموجودة لديها.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.