أصالة نصري تؤكد أن هجومها على بشار الأسد ومعارضتها له هو سبب رئيسي لما حدث لها في مطار بيروت

ما حدث مع الفنانة السورية الشهيرة في مطار بيروت أمر أثار جدل كبير في الوسط الفني بشكل خاص، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية حيث تم القبض على أصالة نصري أثناء مغادرتها لمطار بيروت متوجهة لمطار القاهرة الدولي، وبحقيبتها 2 جرام من الكوكايين على حد ما تم نشره بشأن تلك القضية، وبعد 5 ساعات قضتها أصالة في المطار خضعت خلالها لتحقيقات قوية من الأمن اللبناني تم الإفراج عنها حيث وصلت لمطار القاهرة صباح اليوم.

أصالة نصري

وفي هذا الإطار أكدت المطربة السورية أن ما حدث معها أمر واضح ومفضوح، حيث أن قوات حزب الله المؤيدة والمحاربة مع بشار الأسد حاولت تشويه سمعتها وتهديدها من خلال دس تلك الكمية من الكوكايين في حقائبها، وذلك بسبب المعارضة المستمرة لأصالة لنظام بشار وانتقادها له ومطالبتها بالتصدي له، واعلانها بشكل واضح وصريح تأييدها للمعارضة السورية والتي تقوم بمواجهة بشار.

تصريحات أصالة نصري بعد الإفراج عنها

وفي هذا الصدد أكدت أصالة أنها تعرضت لمضايقات كبيرة وتعمد لإهانتها داخل المطار وأثناء التحقيقات معها وأن الجميع يعرف أن مطار بيروت يخضع بشكل كامل للمخابرات، والقوات التابعة لحزب الله، ومما يؤكد كلام أصالة هو إسراع الاعلامية اللبنانية نضال الأحمدية والمؤيدة لبشار الأسد ولحزب الله إلى اعلان تورط أصالة في حيازتها للكوكايين، والقبض عليها في مطار بيروت، كما أنها أكدت على تورطها في تلك القضية وصحة الواقعة حتى قبل أن تُصدر السلطات اللبنانية أي بيانات بشأن ذلك.

أما عما قيل في الاعلام اللبناني فانتهجت الصحف والمواقع التابعة لحزب الله نفس نهج نضال الأحمدية، وذلك بالهجوم الشديد على أصالة وتأكيد تهمة حيازتها للكوكايين، بينما سخرت القنوات الاعلامية الأخرى المحايدة والمعارضة لبشار من تلك الاتهامات واصفة إياها بالمفضوحة وذلك لأنه من المستحيل أن يتم العثور على 2 جرام كوكايين داخل حقيبة أحد الفنانين المشاهير، لأن ذلك يحتاج لتفتيش دقيق جداً وهو ما لا يتم مع أي شخصية شهيرة إلا إذا كان هناك ترتيب مسبق لذلك في إشارة من تلك الصحف إلى تدبير الأمر لأصالة.

هذا وقد تضامنت عدة فنانات مع المطربة السورية أصالة وهن الفنانة الإماراتية أحلام والتونسية لطيفة واليمنية بلقيس، واصفين إياها في تغريدات لهن على حساباتهن على تويتر بأنها جبل شامخ وقامة كبيرة من الصعب النيل منها على حد وصفهن، هذا وقد نشرت أصالة صورتين لها بعد أن تم الإفراج عنها من مطار بيروت أحدهما مع زوجها والتي توجهت من خلالها بالشكر الشديد له على وقوفه بجوارها في تلك المحنة الكبيرة، كما توجهت المطربة السورية الشهيرة بالشكر الكبير لكل من ساندها وآمن ببرائتها من تلك التهمة الملفقة، وأكدت أنها سوف تظل ثابتة على كل مواقفها السياسية التي تتبناها والتي ترى أنها في صالح الشعب السوري وضد الظلم والاستبداد الذي يُمارس ضده في سوريا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.