أسمن إمرأة في العالم تفقد 50 كيلو جرام منذ وصولها الهند

إيمان عبد العاطي ذات السته والثلاثون عاماً القابعة في منزلها منذ زيادة وزنها بسبب خلل هرموني منذ ولادتها والذي أصبح يتزايد يوم بعد يوم ويعيقها من الحركة والمشي وفي نهاية المطاف جعلها سجينة الفراس الذي لم تغادره منذ 25 عاماً نائمة لتصبح أسمن إمرأة في العالم لتعدي وزنها 500 كيلو جرام ن، والتي لاقت حالتها دعماً هائلاً عبر نشطاء الفيس بوك لتلقي العلاج في الهند.

إيمان أسمن إمرأة في العالم تفقد 50 كيلو جرام وتستطع فعل شيءلم تفعله منذ 25 عاماً

ليتمكن الإطباء من مساعدتها من تحقيق حلمها وإنقاص الوزن، حيث تبني حالتها مستشفى سيفي بمومباي بالهند منذ مغادرتها مصر من حوالي أسبوعين وإجراء لها كافة الفحوصات والتحاليل اللازمة لعلاجها والذي تبين أنها لن تستطيع إجراء أي عمليات تكميم للمعدة أو تحويل مسار إلا بفقدانها أولا للوزن، وقد تمكن أطباء الهند من تحقيق الأمر الذي كان يعتبر مستحيلاً.

فقد قامت إيمان بفضل إرادتها والعلاج من خسارة خمسين كيلو جرام وذلك طبقاً لنظام غذائي خضعت له مؤخراً، وإستطاعت تحريك أطرافها ولأول مره بعد 25 سنه عانت خلالهم وظلت طريحة الفراش لايمكنها تحريك نفسها، إستطاعت أن تجلس مؤخراً مستندة في صورة تم ننشرها لها، والتي حازت على إعجاب العديدين ومنهم لإعلامية مني العراقي، حيث  نشرت “العراقي “على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي ” فيسبوك “صورتين لها صورة قبل السفر والآن وعلقت:”فرحانة جداًلإيمان” وأوضحت أ سبب فرحتها يعود لقدرة إيمان على الجلوس والنظر إلى السقف  لأول مرة منذذ 25 عاماً.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.