أحمد حلمي “ليس من العدل أن يعيش 9.2 طفل في فقر مدفع في مصر..” في حملة مناصرة العدل في مصر

لمدة 70 عاماً حتى الآن، تلعب منظمة الأمم المتحدة للطفولة دوراُ هاماُ في تحسين حياة الأطفال المصريين، عن طريق الحد من عمالة الأطفال، منع الإتجار بالأطفال، رفع المستوى الثقافي للوالدين في تنشئة أطفالهم، وذلك بمساعدة الحكومة المصرية والجهات الخيرية.

الذكرى السنوية الـ 70 لمنظمة الأمم المتحدة يونيسيف :

حضر العديد من الشخصيات العامة والنجوم الذكرى السنوية 70 لمنظمة الأمم المتحدة “يونيسيف“، حيث تواجد في الحفل نجم الكوميديا “أحمد حلمي” والفنانة الشابة والمغنية “دنيا سمير غانم“، والممثلة المتألقة “منى ذكي“.

و شهد الاحتفال أيضاً حضور غادة والي “وزيرة التضامن الاجتماعي”،  سحر نصر “وزيرة التعاون الدولي”، نبيلة مكرم “وزيرة شؤون الهجرة والمغتربين.

من خلال كلماتهم عُرضت على المنظمة المشاكل التي تواجه الأطفال المصريين والتي ينبغي أن تلقى اهماماً من قبل الحكومة ومنظمات المجتمع المدني.

تعليق سفراء العاطفة والرحمة في الاحتفال :

وفي دورها قالت منى زكي: ” اليوم، أنا أرفع صوتي لجميع الأطفال لمشاركتهم آمالهم وآلامهم، وأنا أعلم أن جميع الآباء يرغبون بحياة أفضل لأبنائهم.

ولكن في بعض الأحيان نحكم عليهم وفقا لمعتقادتنا ونلحق الضرر بهم بأفعالنا، نحن بأشد الحاجة للتقرب من أطفالنا، وفهم احتياجاتهم واحترامها “.

ذكرت غادة والي أن ” تسعة ملايين طفل هم تحت خط الفقر، وهم يواجهون العديد من أشكال العنف الجسدي والعاطفي، من أهمها الزواج المبكر”.

أما بالنسبة لسحر نصر، فقالت انها تركز على تحسين الحقوق المهملة، مبينة ذلك: “أود أن أتعاون مع السفراء الجدد في المشاريع المتعلقة بالأطفال لدينا في الوزارة.

مثل التغذية المدرسية، فهو مشروع يدعم نمو الطفل ويقلل من نسبة العمالة للأطفال ومعدلات الهروب من المدرسة”.

اختتم أحمد حلمي الأحتفال قائلاً: “أنا سعيد بالعمل مع اليونيسيف وسأبذل قصارى جهدي ليكون صوتنا مسموعاُ، الأمر الذي سيسهم في إحداث تغيير إيجابي في حياة أطفالنا”.

منظمة اليونيسيف لحماية حقوق الطفل في مصر :

تدعم اليونيسيف حقوق الطفل في مصر منذ عام 1952، حيث صرح ممثل اليونيسيف في مصر ” برونو مايس” أن للمثلين دور لا يقل أهمية عن الدور الذي تؤديه اليونسيف في تحسين حياء الأطفال وتوعية الآباء.

قائلاً :”حلمي ودنيا ومنى، هم ليسوا فنانين للشهرة فقط، بل هم أبطال العاطفة والترشيد والأعمال التطوعية، فهم أول من استفادو من شهرتهم لصالح قضايا الأطفال، والعمل على جعل حقوق الطف جزء لا يتجزأ من حياة المصريين “.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.