أحكام إعدام لـ6 أشخاص بالشروع لإغتيال وزير دفاع البحرين

حكمت المحكمة العسكرية الكبرى بقوة دفاع البحرين على ستة أشخاص بالإعدام لإتهامهم بالشروع في إغتيال القائد العام لـ”قوة دفاع البحرين ” خليفة بن أحمد بن سلمان آل خليفة “، يوم الأثنين بالرغم أن المنامة لم تعلن مسبقاً عن محاولة الإغتيال. فقط إحباطها مخطط إرهابي كبير عام 2016.

المحكمة العسكرية تصدر أحكام بحق 18 أشخاص منهم 8 هاربين

وتحاكم المحكمة العسكرية 18 مدنياً بينما 8 منهم هاربين في ذات القضية التي تشمل أيضاً إتهامات بإرتكاب عدد من الجرائم الإرهابية، بحسب المحكمة. ويشار إلى أن  إثنين من الأشخاص الصادرة بحقهم حكم إعدام متواجدين في كل من العراق وإيران.

وحكمت المحكمة العسكرية لأول منذ عقدين على مدنيين بالإعدام وعددهم 6 أشخاص وهم كالآتي:

1- الجندي / مبـارك عـادل مبارك مهـنا
2- فاضـل السيد عباس حسن رضي
3- السيد علـوي حسيـن علوي حسين
4- محمـد عبدالحسن أحمد المتغـوي
5- مرتضى مجـيـد رمضـان علوي (السـندي) متواجد في إيران
6- حبـيب عبدالله حسن علي( الجـمري) متواجد في العراق

فيما أدانت المحكمة 7 أشخاص آخرين بالتهم المسندة لهم بعقوبة السجن 7 سنوات مع إسقاط جنسيتهم البحرينية.

1ـ محمد عبدالحسن صالح الشهابي
2ـ محمد عبدالواحد محمد النجار
3ـ حسين محمد أحمد شهاب
4ـ محمد يوسف مرهون العجمي
5ـ حسين على محسن بداو
6ـ السيد محمد قاسم محمد
7ـ على جعفر حسن الريس

في حين برأت المحكمة الواردة أسمائهم من لائحة الإتهامات الموجهة ضدهم وهم:

1- علـــي أحمد خليفـــة سلمان (الكربـابـادي )
2- حســين عصـام حسين الدرازي
3- منتظـر فـوزي عبدالكريم مهدي
4- رامي أحـمـد على الأريش
5- محمد عبدالله ابراهيـم عباس

وأستقطبت الخلية الجندي مبـارك عـادل مبارك مهـنا، بالمخدرات كونه متعاطي لها ثم النساء والأموال، إذ تم إقناعه بإستخدام سلاحه الشخصي لتنفيذ عملية الإغتيال لوزير الدفاع خليفة بن أحمد، حيث تم اختياره لكونه أنهى تدريبه العسكري منذ 5 أشهر فقط. وقد شارك في تدريبات عسكرية لأعضاء الخلية مع وعده بمنحه 100 ألف دينار إذا ما نجح في تنفيذ عملية إغتيال وزير الدفاع البحريني أو حتى إصابته.

للإشارة، قامت السلطات في البحرين بتنفيذ أحكام إعدام بحق ثلاثة أشخاص مطلع العام 2017، بتهمة تفجير قنبلة ضد رجال الأمن.